وثيقة الولاء والإنتماء

وثيقة الولاء والانتماء المرفوعة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، حفظه الله ، من أبنائه الأوفياء والتي تم تدشينها في 13/05/2011 ، هي خطوة حضارية وإنجاز رائد ولمسة وفاء في إطار تعزيز ثقافة الولاء للقيادة الرشيدة والمخلصة لإماراتنا الحبيبة ، وانتماء خالص إلى تراب الوطن الغالي ، وبوابة جديدة للتراث الانساني بين مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة والشعوب الشقيقة والشعوب الصديقة المحبة للسلام .

من نحن ؟

نحن الذين عشنا على تراب الإمارات وتحت شمسها المشرقة على سواحل بحارها السخية وأرضها الطيبة ، وتحت ظل قيادتها المخلصة الرشيدة ، أرض زايد الخير رحمه الله ، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله ، وإخوانهم الحكام مؤسسي الاتحاد ، الذين تتواصل على خطاهم مسيرة الاتحاد بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة حفظه الله ورعاه ، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات ، نحن نرفع وثيقة حبّ وولاء وانتماء ووفاء من كل القلوب التي تكن الحب الخالص للقيادة الرشيدة للإمارات الحبيبة ، لتقول للعالم كله إن الإمارات ، بفضل الله سبحانه وتعالى ، وتحت قيادتها الرشيدة ، قد سطرت أروع وأنجح وأعمق تجربة اتحادية ، وضمت شعوب العالم على أرضها الطيبة من بوابة السلام والتعايش السلمي ونشر ثقافة السلام والأمن والأمان ....